قم بـتسجيل الدخول للوصول بشكل أسرع إلى أفضل الفرص إضغط هنا إذا كنت لا تملك حساب.

موظف تطوير UN دوام كامل

2021-02-23 13:26   إدارة   الخرطوم   203 مشاهدة
تفاصيل الوظيفة
المسمى الوظيفيموظف تطوير
رقم الوظية25147
الموقعالخرطوم السودان
درجة الراتبP3
مستوى المشقةC
نوع موقع العائلةFamily

الإجراءات والأهلية

قبل تقديم طلب يُطلب من موظفي المفوضية الراغبين في التقدم لوظيفة شاغرة مراجعة سياسة التوظيف والتعيينات (RAP UNHCR / HCP / 2017/2 والتعليمات الإدارية للتوظيف والتعيينات (RAAI) UNHCR / AI / 2017 / 7 بتاريخ 15 أغسطس 2017.

 

الإعداد التنظيمي وعلاقات العمل

لطالما تطلبت المسؤولية المنوطة بالمفوضية عن إيجاد حلول لأوضاع اللاجئين تعاونًا أقوى مع شركاء التنمية وإدراج الأشخاص موضع الاهتمام في تخطيط التنمية وأدوات البرمجة بما في ذلك برامج التنمية الوطنية. بسبب مجموعة متنوعة من العوامل لا تزال نسبة اللاجئين والمشردين داخليا في حالات النزوح التي طال أمدها مرتفعة. علاوة على ذلك يشكل تناقص عدد النازحين قسراً الذين يمكنهم الوصول إلى ما يسمى بالحلول الدائمة اتجاهاً مقلقاً استمر في السنوات الأخيرة. 

أدى الحجم المتزايد للهجرة غير النظامية وتحركات اللاجئين واسعة النطاق والنزوح الداخلي وتكاليف الاستجابة للحالات الإنسانية إلى وضع النزوح القسري على رأس جدول الأعمال العالمي. نظرًا لتعقيد وطول أمد العديد من حالات النزوح القسري اليوم والتي تحدث غالبًا في سياقات هشة يتزايد الوعي بأن النموذج الإنساني للرعاية والصيانة غير مستدام على المدى الطويل وأن النزوح القسري يتطلب استجابة إنمائية لاستكمال المساعدة الإنسانية ومعالجة الفقر وتحديات التنمية الأخرى بطريقة مستدامة وشاملة. توفر أهداف التنمية المستدامة معيارًا للتنمية الشاملة استنادًا إلى مبادئ عدم ترك أحد وراء الركب والوصول إلى أبعد ما يكون عن الركب أولاً. ومن المسلم به أيضًا أن الفقر المدقع والمعاناة الإنسانية المرتبطة باللاجئين وغيرهم من النازحين قسراً يجب أن يؤخذوا في الحسبان بشكل منهجي عند مواجهة تحديات التنمية وآفاق التنمية للمجتمعات والبلدان والمناطق المضيفة.

ويؤطر الميثاق العالمي للاجئين هذا النهج الجديد نحو تقاسم المسؤولية بشكل أكثر إنصافًا ويمكن التنبؤ به مع الاعتراف بأنه لا يمكن تحقيق نهج أكثر استدامة لحالات اللاجئين دون المشاركة المنهجية لمجموعة أوسع من أصحاب المصلحة بما في ذلك شركاء التنمية.

من بين أهم شراكات التعاون الإنساني التنموي التي تم تعزيزها في السنوات الأخيرة كانت بين البنك الدولي والمفوضية بشأن النزوح القسري. في التجديد الثامن عشر لموارد المؤسسة الدولية للتنمية (IDA) التابعة للبنك الدولي (2017-2020) والتي توفر التمويل للبلدان منخفضة الدخل تم إدراج مبلغ 2.2 مليار دولار أمريكي لتلك الدول التي تستقبل أعدادًا كبيرة من اللاجئين (Sub- نافذة للاجئين والمجتمعات المضيفة). تأتي مخصصات المؤسسة الدولية للتنمية الثامنة عشرة عقب تفعيل مرفق التمويل العالمي الميسر (GCFF) للبلدان متوسطة الدخل المتأثرة بأعداد كبيرة من اللاجئين. بالإضافة إلى ذلك عززت المفوضية تعاونها مع جناح القطاع الخاص في البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية (IFC) ومصرف التنمية الأفريقي (AfDB) ومنظمة العمل الدولية (ILO) ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. (منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والجهات المانحة الثنائية للتنمية.

في السياق الموضح أعلاه يتمثل دور مسؤول التنمية في دعم مشاركة المفوضية وتعاونها مع برامج الوكالات الإنمائية المتوسطة الأجل التي تساعد المجتمعات المحلية والسكان الذين تعنى بهم المفوضية والقدرة على الاستفادة من الشراكات الإنمائية للتأثير على حوار السياسات من أجل تفعيل الإصلاحات المؤسسية نحو بيئات الحماية المحسنة والاندماج الاجتماعي والاقتصادي والاعتماد على الذات مراعاة وتقليل مواطن ضعف النازحين قسراً. على هذا النحو يحتاج شاغل الوظيفة إلى خبرة عملية في العمل وفهم التفاعل بين مختلف جوانب النمو الاقتصادي والحوكمة والهشاشة والصراع وهي العوامل الرئيسية التي تؤثر على البيئة من أجل الإدماج والقدرة على الصمود للسكان الذين تعنى بهم المفوضية. اعتمادًا على بيئات التشغيل في منطقة المسؤولية (AoR)  

قد يحتاج شاغل الوظيفة إلى خبرة محددة في مجالات مثل الحماية الاجتماعية والحوكمة في السياقات الهشة والحكم المحلي وتنمية المجتمع. من المتوقع أن تزداد أهمية الاستجابات الإنمائية للنزوح القسري في السنوات المقبلة بسبب الأهمية الأكبر التي تُعطى للهشاشة ومعالجة حالات النزوح التي طال أمدها. سيساعد شاغل الوظيفة في تحديد الفرص المحتملة وضمان التكامل بين أعمال الحماية التي تقوم بها المفوضية وأهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي يسعى إليها شركاء التنمية ونظرائهم الحكوميون. لذلك سيكون من المهم أن يقوم مساعد موظف التطوير بدعم موظفي المفوضية ذوي الصلة داخل منطقة المسؤولية للمساهمة في جهود العملية من أجل (1) مواءمة السياسات والأولويات التشغيلية والبرنامجية بين الوكالات الإنسانية والإنمائية (2) إنشاء والحفاظ على التقارير و تبادل المعارف والمعلومات بشأن التطورات الرئيسية بين جميع أصحاب المصلحة المهتمين (3) مساعدة موظفي المفوضية المعنيين على الانخراط في عمليات التخطيط والبرمجة والتنسيق مع الهيئات الحكومية وشركاء التنمية و (4) مساعدة موظفي المفوضية المعنيين في وضع والمساهمة في وتنسيق استراتيجيات انتقالية متعددة السنوات ومتعددة الشركاء لحالات النزوح القسري التي طال أمدها.

في العمليات القطرية أو الإقليمية يخضع مسؤول التطوير عادة للإشراف ويتلقى التوجيه من كبار مسؤولي التطوير أو بدلاً من ذلك من كبار موظفي السياسة أو الحماية أو البرنامج أو العلاقات الخارجية اعتمادًا على هيكل المكتب. قد يشرف شاغل الوظيفة على بعض موظفي الدعم وقد يتلقى التوجيه غير المباشر من الأقسام والوحدات الأخرى. تكون الاتصالات الخارجية في الغالب مع الأشخاص بشأن مواضيع ذات أهمية للتنمية (مثل النظراء في المنظمات الأخرى أو على مستوى العمل في الحكومات الوطنية).

جميع موظفي المفوضية مسؤولون عن أداء واجباتهم على النحو المبين في الوصف الوظيفي. وهم يفعلون ذلك ضمن سلطاتهم المفوضة بما يتماشى مع الإطار التنظيمي للمفوضية والذي يشمل ميثاق الأمم المتحدة ولوائح موظفي الأمم المتحدة ولوائحها وسياسات المفوضية والتعليمات الإدارية وكذلك أطر المساءلة ذات الصلة. وبالإضافة إلى ذلك يُطلب من الموظفين الاضطلاع بمسؤولياتهم بطريقة تتفق مع الكفاءات الأساسية والوظيفية والمتعددة الوظائف والإدارية والقيم الأساسية للمفوضية المتمثلة في المهنية والنزاهة واحترام التنوع.

الواجبات

للوظائف في عمليات الدولة فقط

  • المساهمة في التكليف و / أو إجراء البحوث العملية والتحليلات لتفسير الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية طويلة الأجل التي من شأنها تعزيز فرص الحلول والمرونة وإدماج السكان الذين تعنى بهم المفوضية وكذلك النهج الأكثر استدامة لحماية اللاجئين.
  • دعم العملية في التخطيط للصمود والإدماج برؤية مشتركة واضحة للحماية طويلة المدى ونتائج الحلول للأشخاص المعنيين والتي تأخذ في الاعتبار المجتمعات المضيفة وتعزز أدوار وموارد وقدرات شركاء التنمية بما في ذلك المؤسسات المالية الدولية والتنمية متعددة الأطراف البنوك والجهات المانحة الثنائية للتنمية.
  • تيسير وضع خطط / استراتيجيات شاملة للحماية والحلول متعددة السنوات (بما في ذلك الاستراتيجيات المتعددة السنوات المتعددة الشركاء) للأشخاص الذين تُعنى بهم المفوضية و / أو تيسير إدراج السكان المعنيين في تخطيط التنمية الوطنية والمحلية وأدوات البرمجة .
  • دعم العملية في تحديد فرص التنمية والقدرة على الصمود وصياغتها بشكل استراتيجي والاستفادة منها بما في ذلك من خلال التعهدات الحكومية و / أو التعهدات التي قدمها شركاء التنمية الثنائية أو المتعددة الأطراف و / أو شركاء بناء السلام.
  • تقديم الدعم الفني لبناء العلاقات مع وكالات التعاون الإنمائي وأجندات السلام وبناء الدولة من خلال المراحل المختلفة لتحديد السياسات والبرامج وإعدادها وتنفيذها ومراجعتها.
  • تطوير وتعزيز الشراكات والشبكات مع الجهات الفاعلة في مجال التعاون الإنمائي للتأثير على حوار السياسات مع الحكومات بشأن الترتيبات المؤسسية المتعلقة بالقطاعات والمواقع ومحتوى البرامج ذات الصلة بالمفوضية والأشخاص الذين تعنى بهم. وسيركز هذا على وجه الخصوص على دعم تنسيق العلاقة داخل البلد مع البنك الدولي وبنوك التنمية المتعددة الأطراف الأخرى لا سيما عندما تكون هناك إمكانية لتمويل محدد موجه نحو الأشخاص الذين تعنى بهم المفوضية (مثل النافذة الفرعية للمؤسسة الدولية للتنمية التابعة للبنك الدولي للاجئين. والمجتمعات المضيفة أو مرفق التمويل العالمي بشروط ميسرة للبنك الدولي).
  • المساهمة في التعاون مع شركاء التنمية لمساعدتهم في دمج اهتمامات اللاجئين والعائدين وغيرهم من الأشخاص الذين تعنى بهم المفوضية في ترتيبات تصميم وتنفيذ المشاريع والتدخلات بطريقة تؤثر بشكل إيجابي على ظروف الحماية.
  • دعم التحديد والتكليف و / أو المساهمة في الدراسات والأنشطة التحليلية التي تبني الإطار المفاهيمي وقاعدة الأدلة للاستجابات الشاملة الموجهة نحو التنمية بما في ذلك أعمال التأهب للنزوح القسري.
  • المساعدة في ضمان تزويد الجهات الفاعلة في مجال التنمية بالبيانات ذات الصلة لإثراء التخطيط والبرمجة والدعوة حول المرونة وإدماج الأشخاص الذين تعنى بهم المفوضية.
  • دعم المشاركة مع الحكومات وشركاء التنمية (متعددي الأطراف وثنائيين على حد سواء) ومع القطاع الخاص والمجتمع المدني (حسب الاقتضاء) لتحديد الفرص المتاحة للمفوضية للمساهمة في تصميم وتنفيذ أنظمة الرصد لتتبع التقدم المحرز نحو النتائج المتفق عليها.
  • دعم التيسير والتنسيق والتعاون وتبادل المعارف والخبرات بين المفوضية والجهات الفاعلة في مجال التنمية وعبر عمليات المفوضية على الصعيد العالمي من خلال توثيق ونشر الممارسات الجيدة والمشاركة النشطة في قسم المرونة والحلول مجتمع ممارسة شراكات التنمية.
  • دعم أنشطة التدريب التي تهدف إلى بناء قدرات موظفي المفوضية والوكالات الشريكة لتحقيق قدر أكبر من التنسيق والفعالية والتآزر بين التدخلات الإنسانية والإنمائية.
  • للمناصب في المكاتب الإقليمية فقط:
  • تقديم الدعم كما هو مفصل في الواجبات المذكورة أعلاه لمسؤول تنمية الدولة للبلدان التي ليس لديها مسؤول تنفيذي كما هو محدد في السياق التشغيلي لهذه الوظيفة.
  • دعم المكتب الإقليمي والعمليات القطرية في التحليل من منظور إنمائي للمكونات المحتملة لاستراتيجيات الحلول الظرفية طويلة الأجل وتحديد تحديات الحماية / المرونة / الحلول ووسائل معالجة هذه والفرص الإقليمية المحتملة للمشاركة.
  • دعم المكتب الإقليمي و / أو العمليات في تحديد وتوضيح واستغلال فرص التنمية والقدرة على الصمود بما في ذلك من خلال التعهدات التي قدمها الشركاء الإقليميون ومبادرات وبرامج التنمية الإقليمية.
  • دعم تجميع وتحليل وتعبئة المعرفة والبيانات المتاحة من العمليات القطرية لإدخالها في السياسات الإقليمية والبرنامج وجهود الدعوة.
  • المساهمة في الاتساق عند الاقتضاء عبر العمليات في كيفية تفاعلها مع الجهات الفاعلة في التنمية (مثل الرسائل والسياسات وما إلى ذلك).
  • المساهمة في تفسير الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية طويلة الأجل من منظور ظرفية أو إقليمي من شأنه أن يحدد فرص دمج السكان الذين تعنى بهم المفوضية وكذلك النهج الأكثر استدامة لإدارة حماية اللاجئين.
  • دعم المشاركة مع الهيئات الإقليمية مثل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا وما إلى ذلك لتحديد نقاط الدخول والدعوة لإدراجها في المنتديات المتعلقة بالتنمية.
  • المساعدة في تحديد و / أو التكليف و / أو المساهمة في الدراسات والأنشطة التحليلية من منظور ظاهري أو إقليمي يبني الإطار المفاهيمي وقاعدة الأدلة للاستجابات الشاملة الموجهة نحو التنمية بما في ذلك أعمال التأهب للنزوح القسري.

المهارات الوظيفية

  • * MG- تطوير الشراكة
  • تطوير ومراقبة استراتيجية CL
  • MG- تحليل المشروع / التطوير / التنفيذ / الإدارة / التنسيق
  • * التفكير النقدي وحل المشكلات
  • * شبكات MS
  • * مناصرة سياسة PO في المفوضية
  • * إدارة المعرفة السابقة
  • مهارات التفاوض SO
  • الإدارة القائمة على النتائج PG
  • * الاتصال الاستراتيجي المشترك
  • * الصياغة والتوثيق وعرض البيانات
  • مبادئ وإطار حماية اللاجئين في العلاقات العامة

متطلبات اللغة

  • لوظائف الخدمة المهنية الدولية والميدانية: معرفة اللغة الإنجليزية ولغة عمل الأمم المتحدة في مركز العمل إن لم تكن الإنجليزية.
  • للوظائف المهنية الوطنية: معرفة اللغة الإنجليزية ولغة عمل الأمم المتحدة في مركز العمل إن لم تكن الإنجليزية واللغة المحلية.
  • لوظائف الخدمة العامة: معرفة اللغة الإنجليزية و / أو لغة العمل للأمم المتحدة في مركز العمل إذا لم تكن الإنجليزية.
  • هذا وصف وظيفي قياسي لجميع وظائف المفوضية مع المسمى الوظيفي ومستوى الدرجة. قد يحتوي السياق التشغيلي على مؤهلات أساسية إضافية و / أو مرغوبة تتعلق بعملية و / أو موقع محدد. يتم دمج أي من هذه المتطلبات بالرجوع إليها في هذا الوصف الوظيفي وسيتم النظر فيها عند فحص المرشحين واختيارهم ووضعهم في قائمة مختصرة.

موقف الكفاءات

  • C001L3 - مستوى المساءلة 3
  • C002L3 - مستوى العمل الجماعي والتعاون 3
  • C003L3 - مستوى الاتصال 3
  • C004L3 - الالتزام بمستوى التعلم المستمر 3
  • C005L3 - مستوى توجيه العميل والنتيجة 3
  • C006L3 - مستوى الوعي التنظيمي 3
  • M001L3 - التمكين وبناء مستوى الثقة 3
  • M002L3 - إدارة مستوى الأداء 3
  • M003L3 - مستوى الحكم واتخاذ القرار 3
  • X001L3 - مستوى التفكير التحليلي 3
  • X007L3 - مستوى الوعي السياسي 3
  • X008L3 - مستوى إدارة أصحاب المصلحة 3

 

معلومة اضافية

تتكون القوة العاملة في المفوضية من العديد من الجنسيات والثقافات واللغات والآراء المتنوعة. تسعى المفوضية إلى الحفاظ على هذا التنوع وتعزيزه لضمان تكافؤ الفرص فضلاً عن بيئة عمل شاملة لقوتها العاملة بأكملها. يتم تشجيع الطلبات من جميع المرشحين المؤهلين دون تمييز على أساس العرق واللون والجنس والأصل القومي والعمر والدين والإعاقة والتوجه الجنسي والهوية الجنسية.

 

معلومة اضافية

يرجى ملاحظة أن المفوضية لا تفرض رسومًا في أي مرحلة من مراحل عملية التوظيف (التقديم المقابلة الاجتماع السفر المعالجة التدريب أو أي رسوم أخرى).

cZwjHKf-BpS7Qc

وصف الشركة
محرك بحث الوظائف السودانية توظيف منصة رقمية على شكل محرك بحث للوظائف. إنشاء حسابات مجانية لكل من طالبي العمل (المُقدمين لوظيفة) و المُعلنين عن وظائف بحوجة للملء.
محرك بحث للوظائف السودانية
مجاناً مدى الحياة لكُل طالبي الوظائف
ربط المرشحين مع المُعلنين مباشرةً
حساب خاص بأصحاب الشركات يشمل معلومات الشركة من إسم وعنوان وشعار وقنوات إتصال.
للمنصة خاصية الرسائل الداخلية حيث تشمل محرك بريد داخلي للرسائل تمكن أصحاب الوظائف من التواصل مع المُرشحين في إطار داخلي يضمن الخصوصية.
الهدف من المشروع هو النهوض بالمجتمع السوداني الشاب واللحاق بموجة التطور والتكنلوجيا